معلومة طقسية
رموز السيدة العذراء جــ8
المنارة الذهب
كلام الله نور لسبيل المؤمن،يحتذي به ليسلك في الطريق المؤدي إلى الحياة الأبدية،فالمسيح كلمة الله والعذراء حاملة النور. المسيح هو النور الحقيقي الذي يضيء لكل إنسان آتٍ إلى العالم. والعذراء هي أم النور الحقيقي،احتوت كلمة الله الذي أنار لنا الحياة."
أقوال آباء
"مَن فى الوجود مثلك!! سر عذراويتك الدائمة بعد الولادة إنه بالحق سر عذراوية القبر المغلق عند خروج الرب القائم"
(القمص بيشوى كامل)

آية اليوم
"فَلَيْسَ مَكْتُومٌ لَنْ يُسْتَعْلَنَ وَلاَ خَفِيٌّ لَنْ يُعْرَفَ"( لوقا 12 : 2)

أسئلة فى العقيدة

بصوت القس مرقس داود

ما معنى كهنوت السيد المسيح؟

ومتى صار المسيح رئيس كهنة أعظم؟

الرئيسية

 

قصة قصيرة 221 بكور المحصول للرب

قصة قصيرة
بكور المحصول للرب
بينما كانت سيدة تقية تتحدث مع بعض السيدات عن السيد المسيح قذفها أحد الأشخاص بثمرة بطاطس على وجهها واختفى بسرعة. اضطرب كل الحاضرون جدًا، أما هي فببشاشة التقطت قطعة البطاطس من الأرض ووضعتها في حقيبتها. بعد شهور جاءت السيدة تحمل حقيبة بطاطس كبيرة، قدمتها للكنيسة، فسألتها السيدات: من أين أتيت بهذه البطاطس؟ أجابت: إني أقدم للرب بكور محصول ثمرة البطاطس التي ألقيت على وأنا أتحدث عنه، فقد زرعتها في حديقة منزلي، وها هو أول محصول لها. ـ ماذا أقدم لك يل سيدي؟! لقد احتملت تعييرات الأشرار! ـ هب لي أن أحمل ثمرة الصلاح الغالب للشر! لأرى صلاحًا حتى في الأحداث المؤلمة.
من كتاب قصص قصيرة
للقمص تـادرس يعقـوب ملطـى

 رسالة روحية
صوم روحي!
القدِّيس أفراهاط
"ومتى صمتم، فلا تكونوا عابسين كالمرائين، فإنهم يغيرون وجوههم لكي يظهروا للناس صائمين. الحق أقول لكم إنهم قد استوفوا أجرهم. وأما أنت فمتى صمت فادهن رأسك وأغسل وجهك. لكي لا تظهر للناس صائمًا، بل لأبيك الذي في الخفاء فأبوك الذي يرى في الخفاء يجازيك علانية" (مت 6: 16-18). يوجد من يصوم عن اللحم والخمر وبعض المأكولات، ويوجد من يصوم ليقيم سياجًا لفمه، فلا ينطق بكلمات شريرة. ويوجد من يصوم عن الغضب، ويضبط شهوته فلا تغلبه. ويوجد من يصوم عن المقتنيات ليجرد نفسه من عبوديتها. يوجد من يصوم عن النوم فيكون ساهرًا في الصلاة... يوجد من يصوم ليصير تائبًا فيرضي ربَّه بندامته. ويوجد من يجمع هذا كله ويجعل منه صومًا واحدًا... من يصوم عن هذا كله ويجيز لنفسه واحدة منها في وقت من الأوقات لا يُحسب له صومه... من نذر على نفسه أن يصوم عن هذا كله، وأخذ يحلل لنفسه الواحدة بعد الأخرى تكون خطيئته كبيرة.
† † †
دربني لأصوم عن الكل،
فاَقتنيك يا خالق الكل!
من كتاب لقاء يومي مع إلهي
خلال خبرات آباء الكنيسة الأولى
للقمص تـادرس يعقـوب ملطـى